المرأة الكويتية التي شاركت في إطفاء الآبار ، حيث هاجم الجيش العراقي دولة الكويت الشقيقة وأحرق الآبار والمؤسسات والمنظمات عام 1991. وكان للمرأة دور فاعل في إطفاء حرائق الآبار ، وبلغ عدد الآبار التي تم إحراقها 727 بئراً. احترقت الآبار وكان لتلك الحرب أثر سلبي على استقرار الكويت حكومةً وشعباً.

المرأة الكويتية التي شاركت في إطفاء الآبار

ومن أهم الشخصيات المساهمة في إطفاء الآبار المهندسة سارة حيث:

  • ولدت سارة حسين في دولة الكويت.
  • حاصلة على درجة البكالوريوس في الهندسة الكيميائية.
  • حصلت على منصب مدير أول للتطوير والتخطيط في شركة التنقيب عن البترول الأجنبية الكويتية.
  • ولدت في دولة الكويت ومحل إقامتها في دولة الكويت.
  • لها دور فعال في إعداد الإستراتيجيات الهندسية وتطوير ومكافحة الحرائق في شركة نفط الكويت.
  • وحصل على منصب الرئيس التنفيذي لشركة الكويت للطاقة.
  • تتميز المهندسة سارة حسين بأنها أول امرأة في الشرق الأوسط تشغل مثل هذه المناصب الرفيعة في صناعة النفط والغاز.
  • أخمدت الحرائق التي كانت في الآبار بدولة الكويت.
من هي سارة حسين المراة الكويتية التي شاركت في اطفاء الابار
الرئيس التنفيذي لشركة كويت إنرجي سارة أكبر يتحدث خلال مقابلة مع رويترز في السالمية ، الكويت في 7 فبراير 2012. وقالت أكبر يوم الثلاثاء إن شركة كويت إنرجي تدرس إمكانيات دخول السوقين اللبناني والليبي وكذلك إقامة مشاريع جديدة في العراق. تم التقاط الصورة في 7 فبراير 2012.

ما المقصود بحرائق النفط في الكويت

وأشعل الجيش العراقي تلك الحرائق في الكويت ، وأشعلها في آبار النفط الكويتية ، حيث أشعل الجيش العراقي نحو 1073 بئرا نفطية في الكويت. ومن أهم هذه الآثار السلبية ما يلي:

  • لقد أثرت بشكل كبير على دول الجوار ، بما في ذلك دول الخليج العربي والدول الواقعة على حدود المحيط الهندي
  • أدى إلى تلوث المياه وتلوث الجو العام نتيجة تصاعد الأدخنة من حرق الآبار.
  • تموت مئات الأسماك والحيوانات في البرية بسبب تلوث الهواء.
  • أدى اختلاط الزيت بالماء إلى تحول الماء إلى اللون الأسود بسبب اختلاط الزيت بالبحر.
  • تصاعدت الحرائق واختلطت في الهواء مما أدى إلى تلوث الهواء.
  • استغرق الأمر عدة ساعات لإخماد حرائق الآبار.

دور المرأة في دولة الكويت

للمرأة الكويتية دور فاعل في المجتمع فهي شريكة للرجل في المناصب القيادية وفي التنمية الحضارية في دولة الكويت. ومن أهم هذه المواقف ما يلي:

  • هي شريكة الرجل في جميع جوانب المجتمع.
  • تشغل المرأة مناصب قيادية وقيادية وسياسية في المجتمع.
  • المرأة الكويتية التي شاركت في إطفاء الآبار
  • كما توجد في السفارات والقنصليات خارج دولة الكويت.
  • كما شغلت العديد من المناصب الرفيعة مثل القضاء.
  • حصلت على كل حقوقها.
  • لديها العديد من الإنجازات.

أسباب غزو العراق لدولة الكويت الشقيقة

تعددت أسباب غزو العراق لدولة الكويت ، فقد أحرقت فيها آبار كثيرة ، من أهمها ما يلي:

  • وبلغ عدد الآبار التي أحرقها العراقيون 727 بئرا نفطية.
  • بئر برقان هو أكبر بئر يقع في جنوب دولة الكويت وثاني حقل نفط في العالم يتم حرقه.
  • في عهد الأمير جابر أحمد صباح تم إطفاء آخر بئر مشتعل.
  • إن حرق تلك الآبار كارثة بيئية واقتصادية على دولة الكويت والدول المجاورة لها.

هنا انتهينا من كتابة مقالنا عن المرأة الكويتية التي شاركت في إطفاء الآبار. سميت سارة حسين بالإطفائية لأنها أول امرأة في الشرق الأوسط تحصل على هذه المناصب.

أسئلة شائعة و أجوبة عليها

من لقب بلقب الإطفائية؟

لقبت بلقب الإطفائية هي المهندسة سارة حسين لأنها استخدمت سبل وتقنيات سريعة في إطفاء الحرائق في الآبار.

هل أثرت تلك الحرائق على البيئة؟

نعم أثرت على البيئة كونها بمثابة كارثة حقيقة علي دولة الكويت والدول المجاورة لها ونتج عنها تلوث في الهواء والبحار.

أسماء 8 نساء تلألأ نجمهن في الميدان العلمي


0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *